اودكلان تاريخ وتطور صناعة المجوهرات الفضية في الأناضول

اودكلان تاريخ وتطور صناعة المجوهرات الفضية في الأناضول

سجلت أول مناجم الفضة الرئيسية ونماذج المجوهرات حوالي عام 4000 قبل الميلاد في الأناضول. كانت في الغالب المصدرالرئيسي للفضة لكثير من الثقافات المتنامية في تلك المنطقة من العالم وغيرها التي تتاجر في الفضة.

استخدمت الفضة لآلاف السنين في الحلي والأواني وفي التجارة وكأساس للعديد من النظم النقدية. ومع ذلك، فإن أهم استخدام أساسي للفضة هو جمالها وجاذبيتها باعتبارها عنصرا من عناصر المجوهرات.

 عرفت الفضة دائما بتعزيزها لجمال الأحجار الكريمة الموضوعة في خاتم أو قلادة.

ومنذ اكتشاف الفضة، كانت الأناضول مركزا رئيسيا لإنتاج المجوهرات الفضية مع الأخذ في الاعتبار أرضا وضعت تقنياتها الخاصة وأشكالها في فن إنتاج المجوهرات لآلاف السنين. كل الحضارات التي سكنت الأناضول أنتجت العديد من الأشياء لأغراض دينية وفنية.

عمل الناس بالمعادن، التي تتضمن في بعض الأحيان الأحجار الكريمة وشبه الكريمة. استخدم الناس

المعادن، وكان ذلك يتضمن في بعض الأحيان الأحجار الكريمة وشبه الكريمة. أنشأ كلا من الحيثيين والأورارتو والفريجيان والأيونيين والليديين والرومان والبيزنطيين والسلاجقة والعثمانيين حكمهم في الأناضول وابتكروا أنماطا خاصة بهم للمجوهرات.

رز نمط من بين أنواع المجوهرات المختلفة تم جلبه إلى الأناضول من قبل السلاجقة. ويتجلى تأثيرهم الكبير على تراث المجوهرات التركية من خلال المجوهرات التركمانية التي نشأت في آسيا الوسطى، والتي لا تزال تنتج ويتم ارتدائها في القبائل التركمانية. وتستخدم الأحجار الكريمة الملونة وقطع من الزجاج ذات المعاني الرمزية وكذلك الفضة والذهب في هذه المجوهرات التي لا تزال تنتج ويتم ارتدائها في تركيا.

خلال فترة العثمانيين، اكتسب فن الصائغ أهمية كبيرة. جاء العديد من الصائغين إلى اسطنبول من خراسان وتبريز والبوسنة والبلقان والحدود الروسية وأجزاء أخرى من الإمبراطورية العثمانية من أجل عرض منتجاتهم وقدراتهم. ومع صعود الإمبراطورية، أصبح من الأسهل بكثير على الصائغين العثور على المعادن والأحجار الكريمة التي يحتاجونها للإنتاج. خلال وبعد حكم سليمان العظيم، أصبحت اسطنبول واحدة من أبرز مراكز المجوهرات في العالم.

تشمل تقنيات صناعة المجوهرات التركية التقليدية التثقيب) telkari (والتكفيت) savat (وأعمال الأملود) hasir (.

 التثقيب هو التقنية التي يبتكر بها الفنان زخارف عن طريق لحام أسلاك الفضة أو الذهب الناعمة معا. وحيث أن السلك المستخدم يكون في كثير من الأحيان رقيقا للغاية، تتطلب هذه التقنية درجة لانهائية تقريبا من الصبر. في الماضي، استخدم التثقيب لأحزمة المرأة والأساور والأقراط والدبابيس. ويتم الآن إنتاج الاكسسوارات النسائية المثقبة في أماكن قليلة في اسطنبول وفي مكانين في الأناضول هما بيبازاري وماردين .

تمد تقنية التكفيت على قطع صغيرة ومصنوعة بدقة من المينا المرسومة باليد والتي تقسمها المعادن الثمينة. وفي أعمال الأملود، تستخدم تقنية أخرى من قبل الصائغين الأتراك حيث يتم نسج الأسلاك الرقيقة معا. يستخدم الأملود في الغالب للمجوهرات الفضية مثل القلائد والأساور والأقراط. معظم منتجات الأملود تستخدم في ماردين وبيبازاري وترابزون .

واليوم، Kapalıçarşı )البازار المغطى في اسطنبول( هو أحد أهم مراكز المجوهرات الفضية في تركيا. تاريخ Kapalıçarşı يعود إلى القرن ال .15 تم بناء قلب البازار ما بين عامي 1451 و 1481 خلال عهد السلطان محمد الفاتح.

كان البازار مركز التجارة المحلية والدولية للإمبراطورية العثمانية ولا يزال المركز التجاري الأكثر أهمية في اسطنبول للحرف اليدوية وهو مشهور في جميع أنحاء العالم. ومن المفترض أن ما يقرب من 90 ٪ من الفضة المستخدمة في تركيا تستخدم في Kapalıçarşı. كما يمكنك العثور على عناصر المجوهرات الفضية التي تأتي من طرابزون وإسكي شهر وبيبازاري وماردين مديات وأورفة وغازي عنتاب.

المجوهرات التركية مستلهمة من مجموعات فريدة نادرة من المجوهرات من الحضارات والثقافات المختلفة التي عاشت في الأناضول. وبالإضافة إلى ذلك، تتعايش تقنيات الإنتاج الحرفية وذات التكنولوجيا العالية في تصميم المجوهرات وإنتاجها. والآن، يستطيع صائغي المجوهرات التركية الجمع بين هذا التراث الفريد والتاريخي والثقافي وقدرات الإنتاج والتصميم الحديثة وتقديم منتجاتهم إلى العالم.

المصدر: الجمهورية التركية – وزارة االتجارة 2019

🎁 خصم %10, خصيصاً لك

قم بالتسجيل للحصول على الخصم الحصري الخاص بك
وتبقى على اطلاع بأحدث منتجاتنا وعروضنا

We don’t spam! Read our privacy policy for more info.

LEAVE A COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *


Register

دردش معنا
1
Scan the code
مرحبا,
كيف يمكننا مساعدتك ؟